• لجان التحكيم
    لجنة التحكيم الفيلم الطويل

    الأعضــاء

    الرئيــس

    دومنيك باروش

    كاتبة ومخرجة

    فرنسا

    آنا توربين

    ممثلة

    إسبانيا

    حسن بنجلون

    مخرج

    المغرب

    الناصر الخمير

     مخرج وفنان

    تونس

    جنـــــةالنـــقـــــد جائزة مصطفـى المسناوي

    الأعضــاء

    الرئيــس

    صباح بنداوود

    إعلامية وناقدة

    المغرب

    لحسن لعسيبي

    صحفي وناقد

    المغرب

    خليل الدامون

    كاتب وناقد

    المغرب

    لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي

    الأعضــاء

    الرئيــس

    صلاح الوديع

    شاعر وكاتب

    المغرب

    آدم بيانكو

    مخرج

    فرنسا

    سرجيو بارسي غالاردو

    جامعي وروائي

    إسبانيا

    نادية السالمي

    ناشرة وكاتبة

    المغرب

    قيس الزبيدي

    مخرج وباحث

     العراق

  • مسابقات

    مسابقة الأفلام الطويلة

     1. واجب، آن ماري جاسر، فلسطين، فرنسا، ألمانيا، كولومبيا، النرويج، قطر، الإمارات العربية المتحدة، 2017، ’96

    2. لا أعرف كيف أقول وداعا، لينو إسكاليرا، إسبانيا، 2017. 96’

    3. أم مخيفة، آنا أوروشادز، جورجيا، إستونيا، 2017. 107’

    4. صلاة جنائزية للسيدة، بوجان فولوتيك، صربيا، بلغاريا، مقدونيا، روسيا، فرنسا، 2017. 94’

    5. بوليكسني، دورا مساكالافانو، اليونان، 2017. 100’

    6. غذاء العيد، لوسيان بورجيلي، لبنان، 2017. 91’

    7. بنزين، سارة العبيدي، تونس، 2017. 90’

    8. أصوات، قسطنطين بوبيسكو، رومانيا، 2017. 152’

    9. السعداء، صوفيا داما، فرنسا، بلجيكا، الجزائر، 2017. 104

    .10 زهرة الصبار، هالة القوصي، مصر، 2017. 104’

    .11  فيلينو، دييغو أوليفاريس، إيطاليا، 2017. 103’

    .12 ولولة الروح، عبد الإله الجوهري، المغرب، 2018. 95’

     

     

     

     

     

     

     

    مسابقة الأفلام الوثائقية

    1. اصطياد أشباح، رائد أنضوني، فلسطين، قطر، فرنسا، سويسرا،  2017،  94’

    2. منزل في الحقول، طالا حديد، المغرب ، قطر ، فرنسا، 86’

    3. صيف طويل حارق في فلسطين، نورما ماركوس، فرنسا، فلسطين، 2017، 74’

    4. 194 نحنا ولاد المخيم، سامر سلامة، لبنان، سوريا، 2017، 90’

    5. جبال الأبنينو، إيميليانو دانتي فالنتينا، إيطاليا، 2017، 66’

    6. أرمونيا وفرانكو وجدي، لادجوانت كسافيي، فرنسا، 2017، 70’

    7. مظلم، سداد كعدان، لبنان، سوريا، 2017، 58’

    8. طرد مشبوه، صوفيا كاطلا وروزا بيريز ماسدو، إسبانيا، 2017، 90’

     

  • عــــروض خـــــاصة

    1. على كف عفريت، كوثر بن هنية، تونس، لبنان، قطر، فرنسا، السويد، النرويج، سويسرا، 2017، 100’

    2. دروزنيكا، جان سيتكوفيتش، سلوفينيا، 2017، 109’

    3. فورتوناتا، سرجيو كاستييطو، إيطاليا، 2017، 103’

    4. بورن آوت، نورد الدين لخماري، المغرب، 2017، 153’

    5. جريمة الملائكة، بانيا مدجار، فرنسا، 2017، 78’

  • اسـتـــعــــــــــــــادة "من ضفة متوسطية إلى أخرى"

    1. محطة عبور، كافين بختياري، سويسرا، فرنسا، 2013، 100’

    2. كورنيش كنيدي، دومنيك كابريرا، فرنسا، 2016، 94’

    3. شعار، رشيد جايداني، فرنسا، 2012، 75’

    4. طواف فرنسا، رشيد جيداني، فرنسا، 2016، 95’

    5. خمس كاميرات محطمة، عماد برناط وغوي دافيدي، فلسطين، فرنسا، 2011، 90

  • تكريمــات

    لويزا غافاسا

    ممـثـلـــة إســبــــانــيـــــة

    وأما الممثلة الإسبانية لويزا غافاسا فقد سطع نجمها فوق خشبة المسرح في مدينتها سرقسطة، منذ فترة السبعينيات، قبل أن تنتقل إلى برشلونة، حيث شاركت في مسرحيات شهيرة، مثل "دورة الموت في سنيرا"، لسالفادور إسبريو، و"فاوست" لغوته. وفي سنة 1976، انتقلت إلى مدريد، لتتألق مع ميغيل ناروس وأدولفو مارسلاش فوق مسارح العاصمة. كما شاركت لويزا غافاسا في مسلسلات تلفزيونية كثيرة، وفي مقدمتها "رامون وكاخال"، وفي مسلسل "صيدلية الحراسة"، و"الكانغورو" و"إخوان في الرضاعة"، و"الأمير اللعين" و"الحب في أزمنة مرة"، و"القضية" و"فتيات الكابل"...

    استهلت لويزا غافازا مشوارها السينمائي بفيلم "السيدة الكاملة" لسيزار أردافين، كما عملت مع ألمودوفار وميغيل بيكازو وخوسي ماريا فوكي وفيليبي فيكا وخافيير بالاغير وخوان فيسنطي كوردوبا وسالفادور غارسيا رويز ومخرجين آخرين. وفي سنة 2010، شاركت في فيلم "من نافذتك إلى نافذتي"، لباولا أورتيز ألفاريز. كما اشتغلت معها في فيلم "الخطيبة" سنة 2014، ونالت عدة جوائز عن بطولتها في هذا الفيلم، لتصبح أول ممثلة إسبانية تحصل على أربع جوائز كبرى في سنة واحدة، ويتعلق الأمر بجائزة مهرجان فيروس، وجائزة دائرة الكتاب السينمائيين، وجائزة سيمون التي تمنحها أكاديمية السينما بأراغون، وجائزة أحسن أداء نسائي في المهرجان الدولي للإسكندرية. وقد حظيت لويزا غافاسا بتكريم خاص في مدينتها أراغون، التي منحتها لقب "الابنة الأثيرة" سنة 2014، كما حلت ضيفة شرف على "حفلات بيلار" سنة 2016. .

    منى فتو

    ممثــلــــة مــغــــربــيـــــة

    وبدورها، تألقت النجمة المغربة منى فتو فوق خشبة المسرح، حين استهلت مسارها الفني الزاخر ممثلة مسرحية في "ورشة المسرح الاحترافي" التابعة لمسرح محمد الخامس بالرباط. بل إن موهبة منى فتو في المسرح والتمثيل قد ظهرت منذ أن كانت تلميذة في المدرسة، حين تألقت في مهرجان مسرح الأطفال، في سن مبكرة.

    ومع المخرج المغربي عبد القادر لقطع، سطع نجم منى فتو في بداية التسعينيات، مع فيلم "حب في الدار البيضاء"، سنة 1991 قبل أن تتألق في الجزء الثاني من رائعة محمد عبد الرحمن التازي "البحث عن زوج امرأتي"، سنة 1997. وفي هذه السنة، شاركت في بطولة ثلاثة أفلام أخرى، في "نساء ونساء" و"هناك حقيقة بسيطة" و"عبروا في صمت".

    وفي سنة 2001، أدت دور البطولة في فيلم "عطش"، ثم فيلم "والآن سيداتي سادتي"، مثلما تألقت في فيلم "رأيتهم يقتلون بنبركة"، سنة 2005، و"أبواب الجنة" سنة 2006، و"طريق العيالات" سنة 2007، وفيلم "رحيمو"، في السنة نفسها، قبل أن يحول إلى عمل تلفزيوني. كما لمع اسم منى فتو في مسلسل "جنان الكرمة" سنة 2002، وفي مسلسل "بنات رحمة"، سنة 2010، وفي سلسلة "ياك احنا جيران"، ما بين 2010 و2012.

    مـنـة شـلـبي

    مـمــثــــلة مصرية

    وتعد الممثلة المصرية منة شلبي من أشهر نجمات السينما المصرية منذ مطلع الألفية الجديدة، بعد أن تألقت في فيلم "الساحر"، إلى جانب الراحل محمود عبد العزيز، الذي اقترحها لهذا الدور. وفي السنة نفسها، سجلت مشاركتها السينمائية الثانية من خلال فيلم "العاصفة"، ولمعت في ثلاثة أفلام خلال سنة 2003، في "فيلم هندي" و"كلم ماما" و"إوع وشك". كما تألقت منة شلبي في فيلم "بنات وسط البلد"، و"بحب السيما" و"إنت عمري" و"ويجا"، و"في محطة مصر"، و"واحد من الناس"... بينما يبقى دورها في فيلم "هي فوضى" دورا استثنائيا، قبل عشر سنوات من اليوم. وتواصلت بطولاتها في أفلام أخرى لا تقل قوة وحضورا، مثل "الأولى في الغرام"، و"آسف على الإزعاج"، و"بدل فاقد" و"نور عيني"، و"ميكروفون" و"بعد الموقعة" و"نوارة" و"الماء والخضرة والوجه الحسن"، وصولا إلى آخر أفلامها "تراب الماس" الذي عرض هذه السنة.

    وعلى غرار الأعمال الفيلمية، أدت منة شلبي دور البطولة في عشرات الأعمال التلفزيونية، منذ سنة 2000، مع مسلسل "سلمى يا سلامة"، و"حديث الصباح والمساء"، و"أين قلبي" و"حرب الجواسيس" و"الجماعة" و"نيران صديقة" و"واحة الغروب"...

    شاركت منة شلبي في دورة 2012 من مهرجان كان، رفقة فريق فيلم "بعد الموقعة"، وتوجت بجائزة أفضل ممثلة سنة 2006 في مهرجان المركز الكاثوليكي للسينما المصرية وسنة 2007 في مهرجان جمعية الفيلم للسينما المصرية سنة 2007 عن دورها في فيلم "بنات وسط البلد"، وبجائزة أفضل دور نسائي أول في المهرجان القومي للسينما المصرية سنة 2007، بعد تألقها في فيلم "عن العشق والهوى"، وأفضل دور نسائي في مهرجان تطوان الدولي للسينما المتوسطية، سنة 2016، عن فيلم "نوارة".

    آنا بنايوطو

    ممـثـلـــة إيطالية

    وأما النجمة الإيطالية آنا بنايوطو فقد جمعت ما بين السينما والتلفزيون والمسرح. فبعد التخرج من الأكاديمية الوطنية للفن المسرحي، والتألق في أعمال مسرحية كثيرة، انتقلت إلى شاشة السينما منذ 1973، حين ظهرت في مجموعة من الأدوار الثانوية في أفلام متنوعة، قبل أن يسند لها دور رئيسي، سنة 1978، في فيلم "لمسات بورجوازية"، لمخرجه إيربراندو فيسكونتي، حيث شخصت دور خادمة الممثل كلود جاد. وفي سنوات الثمانينات، عادت إلى المسرح، كما أدت مجموعة من الأدوار المختلفة في السينما. وشهدت مرحلة التسعينيات انطلاقة مجدها السينمائي، منذ مشاركتها في فيلم "موت عالم رياضي من مدينة نابولي" سنة 1992. وفي سنة 1993، نالت جائزة أحسن ممثلة عن دور ثانوي في مهرجان البندقية، حيث شخصت دور الأم في فيلم "عجز عن التصريح" للمخرجة ليليانا كافاني. أسند إليها المخرج ماريو مارتوني دور البطولة في فيلمه الشهير "الحب الجريح"، ونلت عبره الجائزة الذهبية وجائزة دافيد دي دوناتيلو وجائزة الشريط الفضي. وفي سنة 2008، حصلت على جائزة "إليونورا دوزي" تكريما لتجربتها المسرحية والسينمائية.

  • نـــدوة

    السينما والحريات

    المؤطــــــر

    منى الشيميى

    جامعية وكاتبة

    مصر

     

    أوليفيي كايرا

    باحث في علم الاجتماع

    فرنسا

     

    محمد الناجي

    جامعي وباحث في علم الإجتماع

    المغرب

     إدريس الخوري

    المغرب

    من بين المهام التي سعت السينما منذ ظهورها إلى الاضطلاع بها التعبير عن المطالب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للمشاهدين، تارة عن طريق التصريح (الأفلام ذات الأطروحة أو الأفلام التي تُنعَت بالملتزمة)، أو التلميح الضمني (اعتماد أساليب فنية أو التقنيات السينمائية مثل المونتاج مثلا).

    وقد تعرضت العديد من الأفلام في المغرب وغيره من البلدان العربية إلى المنع على يد السلطة السياسية (والدينية)، مما قد يعد مساسا، ليس فقط بحرية التعبير، ولكن أيضا بحرية الإبداع والمعرفة والوعي (سلب المواطنين حق الوعي بظاهرة تتهدد حرياتهم). هكذا، تم منع أعمال سينمائية من العرض والتداول (وأيضا أعمال أدبية وفنية، وغيرها)، بذريعة حماية الهوية وصون أخلاق المجتمع. ومن باب المفارقة أن تكنولوجيات التواصل الحديثة (الإنترنيت وفايسبوك وتويتر وواتس آب، الخ) أصبحت حاضرة بقوة اليوم لنشرها وإتاحة فرصة الاطلاع عليها ومشاهدتها.

    يروم مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، من خلال تنظيم هذه الندوة، خلق نقاش رصين حول العلاقات الإشكالية بين حريات الإبداع ومختلف السلطات (السياسية والدينية والأخلاقية والفنية، الخ)، مع محاولة الإحاطة بهذه المفاهيم المعقدة التي تؤسس للعلاقة بين المواطنين والسلطة وفهم مختلف أبعادها.

    ستحاول الندوة الإجابة على تساؤلات من قبيل: كيف تتمثل السينما المتوسطية مفاهيم «الحريات» و«الحقوق»؟ كيف يصوغ السينمائيون المتوسطيون خطابهم حول هذه المفاهيم؟ كيف يتلقى المشاهد العربي والمسلم الخطابات السينمائية التي تعالج مفاهيم الحرية (حرية المعتقد والانتماء والرأي والإبداع...)؟ كيف يتعامل السينمائي المتوسطي مع الإكراهات العديدة التي تقف حجر عثرة أمام إبداعه؟ كيف تُمارس الرقابة؟ من يمارسها؟

    سيعمد المتدخلون والجمهور إلى طرح هذه الأسئلة وغيرها، في محاولة لتلمس الجواب الممكن وتسليط الضوء على موضوع ما زال، رغم الوعود المتكررة التي تقدمها الحكومات، يشغل بال الكتاب والفنانين، وخاصة السينمائيين الذين تحظى أعمالهم بالانتشار الواسع.

     

    المحاور المقترَحَة:

     

    1) السلطات والحرية في السينما المتوسطية.

    2) التعبير عن التوترات بين السينمائيين والسلطة والمشاهدين.

    3) أشكال التعبير الفني المعتَمَدَة من قبل السينمائيين للدفاع عن الحريات.

    4) السينما أداة للدفاع عن الحريات ونشر الوعي.

     

     

  • مائدة مستديرة

     تحديات السينما المغربية: من الانتاج الى الترويج

    خالد الزيري

    سيناريست

     

    بوشتى فرقزيد

    ناقد وجامعي

     

    محمد الشريف الطريبق

    مخرج

     

    نجيب بنكيران

    موزع

    راكمت السينما المغربية منجزا فيلميا زاخرا، خلال السنوات الأخيرة، تجاوز إنتاج 20 فيلما في السنة. وهو إنجاز يظل في غاية الأهمية، قياسا إلى وتيرة الإنتاج في الكثير من البلدان العربية.

    سوى أن هذا التقدم على مستوى الإنتاج لم ينعكس على مستوى جودة الأعمال السينمائية، رغم تفوق أغلبها من الناحية التقنية. كما أن العرض السينمائي المغربي لم يجد له طريقا سالكة نحو المتلقي، بسبب استمرار إغلاق القاعات السينمائية من جهة، وانعدامها في عدد من المدن المغربية.

    وإذا كان المغرب يمتلك سياسة سينمائية متقدمة على مستوى الإنتاج، باعتمادات مهمة، ودفاتر تحملات واضحة، فإن المرحلة المقبلة باتت تفرض ضرورة وضع سياسة للترويج السينمائي، في مقابل سياسة الدعم والإنتاج. وذلك من أجل استكمال دورة الصناعة السينمائية في المغرب، من الإنتاج إلى الترويج.

    كل ذلك لا يمكن أن يتحقق في غياب معطى آخر يتعلق بأهمية التكوين الأكاديمي في مختلف المهن السينمائية، من خلال إحداث معاهد وطنية وجهوية للتكوين، ببرامج ومقررات متخصصة.

    ومن جهة أخرى، فإن تدخل الدولة من أجل النهوض بالقطاع السينمائي لا يبرر غياب القطاع الخاص، حيث لا يمكن قيام صناعة سينمائية دون تضافر جهود القطاع العمومي والقطاع الخاص.

    فكيف يمكن تحفيز القطاع الخاص على الاستثمار في السينما بالمغرب، على مستويي الإنتاج والترويج؟

    وكيف السبيل إلى خلق فضاءات جديدة للعرض أمام تراجع القاعات السينمائية؟ أمكن التفكير، ههنا، في إحداث قاعات سينمائية للأحياء، وخزانات سينمائية في مختلف المدن المغربية...

    وماذا عن فضاءات العرض السينمائي داخل المؤسسات والمعاهد الجامعية، قبل الحديث عن التربية على السينما في المؤسسات التعليمية، وعن درس السينما في الجامعات المغربية؟

    والحال أن الحديث عن التربية السينمائية، وعن درس السينما في المغرب، يقتضي وضع برنامج على المدى المتوسط، قصد الوصول، مستقبلا، إلى جيل مغربي جديد متصالح مع القاعات السينمائية، في مقابل ثورة الوسائط الجديدة التي ما فتئت تقدم عرضا فجا للصور أمام الجميع.

    وإذا كان تدخل القطاع الخاص في المجال السينمائي ضروريا، إلى جانب مبادرة القطاع العمومي، فلا بد من تدخل طرف ثالث يتمثل في المجتمع المدني، الأمر الذي يتطلب وضع سياسة موازية لدعم وتشجيع وتكوين الجمعيات والأندية العاملة في القطاع السينمائي، في أفق خلق «مجتمع مدني سينمائي» في المغرب.

  • محاضرة

    الظفر بالحرية والدفاع عنها: شابلن السينمائي

     

    تضافرت عوامل وحوافز عديدة وجهت مسار شابلن السينمائي الحافل بأفلام تناهز واحدا وثمانين شريطا ما بين 1914 و1966. هناك أولا الإرادة الراسخة للحفاظ على استقلاليته الفردية تجاه الشركات الأربع التي اشتغل معها، وهي استوديوهات كيستون وإيساناي وموتوال وفورست ناسينونال. ويأتي بعدها عامل الحفاظ على حريته الإبداعية في أفلامه الطويلة، من هنا إنشاؤه سنة 1919 شركته الخاصة إلى جانب كريفيت وفيربانك وبيكفورد، وهي شركة إونيتيد أرتيست. سأتناول في هذه الورقة هذا الإصرار والعناد اللذين تجليا في أفلامه القصيرة الأولى التي أخرجها بنفسه، وأيضا في التحف الكبرى الأخيرة التي أبدعها، ومنها «الدكتاتور» و«السيد فردو» و«ملك في نيويورك». وفيها جميعا تحدى الإيديولوجيات والقوالب الفنية لعصره. وبفضل تتبعه الدقيق والصارم لكل مراحل إنتاج الفيلم، من تمويل ومونتاج وإخراج وتوزيع، فرض نفسه كأحد المؤلفين النادرين للفيلم في تاريخ السينما عبر كل أطواره ومراحله.    .

    فرانسيس بوردا

    يعمل فرانسيس بوردا مدرسا للحضارة الأمريكية في جامعة باريس العاشرة _ نانتير. ويدرس أساسا التاريخ الاقتصادي والسوسيو_ ثقافي لهوليود. صدرت له عدة مقالات ومؤلفات حول السينما الأمريكية، بالتعاون مع باحثين آخرين، نذكر منها على سبيل التمثيل لا الحصر: «شابلن السينمائي»، و«مائة سنة من ارتياد السينما: الفرجة السينمائية الأمريكية 1995-1896»، و«وسائل الإعلام في فرنسا: التأثيرات والاختراق».

     

  • في مدرسة المهرجــــان

    وضع مهرجان تطوان الدولي لسينما البحر الأبيض المتوسط نصب أعينه، منذ انطلاقه، هدف الانفتاح على المؤسسات المدرسية، بكل مستوياتها وأسلاكها، من مدارس ابتدائية وثانويات إعدادية وثانويات تأهيلية ومعاهد ومدارس عليا. وقد التزم بمواكبة مشروع إصلاح التعليم، ساعيا إلى تحسيس صناع القرار بأهمية السينما أداة تربوية وتعليمية، كفيلة بإضفاء التنوع على منهاجنا التعليمي، وفي الوقت نفسه ضمان انفتاحه، مع الإسهام في تكوين المواطن المسؤول والمتشبع بالقيم الكونية للسلام والحرية والتسامح. وفي هذا الصدد، يعمل المهرجان على تقريب هذه الفئة الهامة من المجتمع من تقنيات اللغة السينمائية ومناهج قراءة الصورة الفيلمية، مخصصا لهذا الهدف جزءا هاما من برنامجه العام، في شكل ورشات وتداريب ودروس سينمائية.

    التداريب والورشات والدروس السينمائية والمحاضرات

    في إطار الحرص على نشر الثقافة السينمائية في أوساط الشباب، يخصص المهرجان جزءا هاما من برنامجه العام، في شكل ورشات وتداريب ودروس سينمائية، لتقريب هذه الفئة الهامة من المجتمع  من تقنيات اللغة السينمائية ومناهج قراءة الصورة الفيلمية. يشرف على هذه الفقرات سينمائيون ومختصون مرموقون في مجال السينما، من المغرب ومن بلدان أخرى. ويتمثل الهدف من هذه الأنشطة في زرع محبة السينما في نفوس الشباب وتعميق معرفتهم بالفن السابع وتنشيط مخيلتهم وتطوير ذائقتهم الفنية.

     

    الأستوديو

    تستهدف تكوين مواهب شابة (18-30 سنة) من تطوان في مهنة ممثل. وتشرف عليها الممثلة الفرنسية إسمهان ياكين والممثل الفرنسي باسكال تورو.

     

    مواهب المتوسط:

    يتعلق الأمر بورشة تستهدف التكوين في مهن الكتابة السينمائية والإخراج لفائدة المواهب الشابة من الفئة العمرية من 18 إلى 30 سنة من تطوان والجهة.  وهي تنظم بشراكة مع مواهب المتوسط ميدي-طالون وجهة تطوان طنجة الحسيمة. يتعلق الأمر بمختبر للكتابة المتوسطية التي تواكب السينمائيين الناشئين في مراحل التمرس بكتابة السيناريو. ويتكفل بتأطير هذه الورشة كل من كاتب السيناريو والمخرج عز الدين الجم، ومحمد زين الدين، المصور الفتوغرافي والمخرج وكاتب السيناريو.

     

    مدرسة سيدي إدريس

    ابتداء من الاثنين  26 إلى غاية الجمعة 30 مارس 2018، في التاسعة والنصف صباحا.

    موضوع إنجاز فيلم تحريك في موضوع الحرية من قبل تلاميذ وتلميذات النادي السينمائي بالمدرسة.

    تأطير الاختصاصية البلجيكية فاني أليت والأستاذة سعاد أولاد الطاهر.

     

    الثانوية التأهيلية أبي بكر الصديق

    ابتداء من الاثنين 26 إلى غاية الأربعاء  28 مارس 2018، في التاسعة والنصف صباحا.

    موضوع التدريب على كتابة السيناريو لفائدة تلاميذ وتلميذات النادي السينمائي بالمؤسسة.

    تأطير المخرج محمد الشريف الطريبق.

     

    عروض للأطفال

    Moi, moche et méchant film de Chris Renaud,  Pierre Coffin, Americain, 2017 , 1h35 mn

    CRO MAN film de Nick Park, 2018 Britanique , 1h 29mn

    IQBAL  , film de Michel Fuzellier et Babak Payami, France , 2015 , 1h 27mn

     

    CINÉ-CONCERT LE P’TIT CINÉMATOGRAFF

مهـرجـان تـطـوان  لسيـنـمـا  البـحـر الأبـيـض المـتـوسـط

بـنـايـة المـعـهـد الـوطـني للـفـنـون الجـمـيـلـة, شـارع مـحـمـد الخـامـس ـ الـحي الـمـدرسـي

صـنـدوق الـبـريـد 10 – 93000

هـاتـف/فـاكـس : 10 02 70 39 5 00212